منوی اصلی

نماز روز پنجشنبه (مصباح المتهجد)

نماز روز پنجشنبه (مصباح المتهجد)

فصل فيما يعمل طول الأسبوع

يوم الخميس

و من صلى هذه الصلاة يوم الخميس كان له هذا الثواب

ركعتان أخراوان

رَوَى اِبْنُ مَسْعُودٍ قَالَ قَالَ رَسُولُ اَللَّهِ ص

مَنْ صَلَّى يَوْمَ اَلْخَمِيسِ مَا بَيْنَ اَلظُّهْرِ وَ اَلْعَصْرِ رَكْعَتَيْنِ يَقْرَأُ فِي أَوَّلِ رَكْعَةٍ بِفَاتِحَةِ اَلْكِتَابِ وَ آيَةِ اَلْكُرْسِيِّ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ فِي اَلرَّكْعَةِ اَلثَّانِيَةِ فَاتِحَةَ اَلْكِتَابِ وَ قُلْ هُوَ اَللّٰهُ أَحَدٌ مِائَةَ مَرَّةٍ فَإِذَا فَرَغَ مِنْ صَلاَتِهِ اِسْتَغْفَرَ اَللَّهَ مِائَةَ مَرَّةٍ وَ صَلَّى عَلَى اَلنَّبِيِّ ص مِائَةَ مَرَّةٍ لاَ يَقُومُ مِنْ مَقَامِهِ حَتَّى يَغْفِرَ اَللَّهُ لَهُ اَلْبَتَّةَ.

يُسْتَحَبُّ قِرَاءَةُ إِنّٰا أَنْزَلْنٰاهُ فِي لَيْلَةِ اَلْقَدْرِ أَلْفَ مَرَّةٍ يَوْمَ اَلْخَمِيسِ وَ مِثْلَهُ يَوْمَ اَلاِثْنَيْنِ وَ يُسْتَحَبُّ صَوْمُ أَوَّلِ خَمِيسٍ فِي اَلْعَشْرِ اَلْأَوَّلِ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ وَ أَوَّلِ اَلْأَرْبِعَاءِ فِي اَلْعَشْرِ اَلثَّانِي وَ آخِرِ خَمِيسٍ فِي اَلْعَشْرِ اَلْأَخِيرِ وَ يُسْتَحَبُّ أَنْ يَقْرَأَ هَلْ أَتىٰ عَلَى اَلْإِنْسٰانِ فِي صَلاَةِ اَلْفَجْرِ وَ كَذَلِكَ يَوْمَ اَلاِثْنَيْنِ وَ مَنْ كَانَتْ لَهُ حَاجَةٌ فَلْيُبَاكِرْ فِيهَا فَإِنَّ اَلنَّبِيَّ ص قَالَ اَللَّهُمَّ بَارِكْ لِأُمَّتِي فِي بُكُورِهَا فَإِذَا تَوَجَّهَ قَرَأَ اَلْحَمْدَ وَ اَلْمُعَوِّذَتَيْنِ وَ اَلْإِخْلاَصَ وَ اَلْقَدْرَ وَ آيَةَ اَلْكُرْسِيِّ وَ اَلْخَمْسَ اَلْآيَاتِ مِنْ آخِرِ آلِ عِمْرَانَ [1] ثُمَّ يَقُولُ

مَوْلاَيَ اِنْقَطَعَ اَلرَّجَاءُ إِلاَّ مِنْكَ وَ خَابَتِ اَلْآمَالُ إِلاَّ فِيكَ أَسْأَلُكَ يَا إِلَهِي بِحَقِّ مَنْ حَقُّهُ وَاجِبٌ

عَلَيْكَ مِمَّنْ جَعَلْتَ لَهُ اَلْحَقَّ عِنْدَكَ أَنْ تُصَلِّيَ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ أَنْ تَقْضِيَ حَاجَتِي.

و يستحب طلب العلم فيه و في يوم الاثنين . و يستحب أن يقرأ الإنسان فيه سورة المائدة و يستحب زيارة الشهداء فيه و قبور المؤمنين و يكره الانصراف فيه عن المشاهد حتى تمضي الجمعة. و يستحب التأهب فيه للجمعة بقص الأظافير و ترك واحدة إلى يوم الجمعة و الأخذ من الشارب و دخول الحمام و الغسل للجمعة لمن خاف أن لا يتمكن يوم الجمعة. و من أراد الحجامة يستحب له يوم الخميس و روي النهي عن شرب الدواء فيه. و يستحب الصلاة فيه على النبي ص ألف مرة و إنا أنزلناه مرة واحدة. و يستحب أن يقول فيه-

اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَ آلِ مُحَمَّدٍ وَ عَجِّلْ فَرَجَهُمْ وَ أَهْلِكْ عَدُوَّهُمْ مِنَ اَلْجِنِّ وَ اَلْإِنْسِ مِنَ اَلْأَوَّلِينَ وَ اَلْآخِرِينَ.


[1] ) سوره آل عمران، آیات 196-200.

افزودن دیدگاه جدید